الخميس، 15 أبريل 2021 | 12:24 م

4 عقبات تواجه موسيمانى فى الموسم الجديد فى الأهلى.. التخبط الدفاعى وإصاباته.. إهدار الفرص السهلة.. فاعلية أجنحة الأحمر.. ونشوة الثلاثية والتشبع آخر الأزمات

الجمعة، 11 ديسمبر 2020 10:00 ص
موسيمانى موسيمانى
عمر أنور

أنهى النادى الأهلى عاما 2020 على أفضل ما يكون بالتتويج بالثلاثية التاريخية، بعدما حسم لقب الدورى قبل نهايته بـ7 أسابيع، ثم أضاف لقب دورى أبطال أوروبا بأفضل صورة على حساب الغريم التقليدى نادى الزمالك في نهائي القرن، قبل أن يختتمها بكأس مصر للمرة الـ37 في تاريخه على حساب طلائع الجيش.

ويمكن للنادى الأهلى استكمال موسمه المميز بإضافة لقب السوبر الأفريقي أمام نهضة بركان في المباراة التي لم يتحدد موعدها حتى كتابة هذه السطور ولا مكانها، في الموقت التي أكدت مصدر بالاتحاد الأفريقى أنها ستقام في الأراضى القطرية.

واستطاع الأهلى تحت قيادة الجنوب أفريقى معادلة ثلاثية الجيل الذهبى الذى تحقق فى عام 2006، ولكن مع ما حققه المارد الأحمر، هناك بعض الأمور السلبية التى ظهرت على الفريق.

ويأمل موسيمانى في تعديل 4 عقبات واجهت الفريق في طريقه للتتويج بالثلاثية، استعدادا للموسم الجديد وقبل مشاركة الفريق بكأس العالم للأندية، المقرر له فبراير 2021 باليابان.

أزمات الدفاع
 

عانى النادى الأهلى خلال بطولتى الدورى ودورى أبطال إفريقيا وكأس مصر، على مستوى الدفاع، حيث تذبذب مستوى مدافعى المارد الأحمر، سبب في تعثر الفريق في بعض المباريات المهمة، خاصة فى الكرات الثابتة.

وهو ما جعل مسئولى القلعة الحمراء يتعاقدون مع المغربى بدر بانون، الذى سيضيف بشكل كبير لدفاعات المارد الأحمر، بجانب أحمد رمضان بيكهام، مع العودة المحتملة لسعد سمير ومحمود متولى.

وتبقى مشكلة الظهير الأيمن قائمة بعد رحيل أحمد فتحى إلى نادى بيراميدز، فى صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع ناديه، ليبقى محمد هانى هو الظهير الأيمن الأساسى للفريق، ولم يتم التعاقد مع بديلًا له، ويأمل في أن يسد كل من أكرم توفيق وكريم وليد نيدفيد، فى هذا المركز بجانب بيكهام الذى يجيد أيضا في هذا المركز.

إهدار الفرص السهلة


الأزمة الثانية هي عدم استغلال الفرص المحققة للتهديف، وهذا الأمر يأمل الجهاز الفنى بحلها عن طريق زيادة جرعات التدريب على إنهاء الهجمات بشكل جيد.

ويعانى الأهلى خلال فترة طويلة سابقة من هذه الآفة، ولم يتمكن حتى وقتنا هذا من التخلص منها، وهو ما جعله يعيد صلاح محسن وأحمد ياسر ريان للفريق على أمل التخلص منها، كما أنه يجهز لضم مهاجم أحنبى قوى بعد رحيل أليو بادجى الذى لم يترك بصمة واضحة مع الفريق.

أزمات الجناح


 

بعد رحيل رمضان صبحي عن الأهلي، أصبح الأهلي يعاني في هذا المركز، حيث يعتمد الجهاز الفني على النيجيري جونيور أجايي، ولكن الأخير يفضّل أن يلعب في مركز المهاجم الصريح.

وبالفعل نجح الأهلي في إنهاء أزمة مركز الجناح، بالتعاقد مع طاهر محمد طاهر، الذي سيكون إضافة قوية لتشكيلة الأهلي خلال الفترة المقبلة، بجانب محمود عبد المنعم كهربا الذى ما زال لم يعد لمستواه حتى الآن، وعلى الجانب الآخر يتواجد حسين الشحات وجيرالدو إلى جانب المخضرم وليد سليمان.

نشوة الثلاثية
 

آخر المشاكل التي قد تواجه موسيمانى هو تشبع لاعبي الأهلي بعد تحقيق الثلاثية، وذلك بسبب تذبذب أداء الفريق خلال بطولة كأس مصر، بعدما نجح المارد الأحمر في تحقيق اللقب بصعوبة بالغة.

 وتحدث عنها بالفعل بيتسو موسيماني، حينما قال إنه يجب أن يتم تجديد الدوافع لدى اللاعبين، من أجل استمرار تحقيق الألقاب، لأن اللاعبين إذا حققوا أهداف محددة، لن يتمكنوا من تحقيق أهداف أخرى، وبالتالي أمام الجهاز الفني مهمة ليست بالصغيرة.

 

 



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا