الأربعاء، 04 أغسطس 2021 | 05:02 م

أسبوع مثالي للفرنسي.. زيدان ينهي أزمة ريال مدريد في 8 أيام

الأحد، 13 ديسمبر 2020 09:00 م
ريال مدريد ريال مدريد
كتب: عمرو سامى

مر الفرنسي زين الدين زيدان بأصعب أسبوع له كمدير فني لريال مدريد منذ عودته في مارس 2019 بقيادة تشكيلة متوسط الأعمار فيها 29 عامًا، أنهى 3 مباريات في 7 أيام بـ 3 انتصارات بما في ذلك تأهل للدور القادم في دوري أبطال أوروبا.

في ثمانية أيام دراماتيكية، استطاع ريال مدريد مسح هزيمتي ديبورتيفو ألافيس وشاختار، وفاز بالنهائيات الثلاثة ضد إشبيلية (1-0)، بوروسيا مونشنجلادباخ (2-0)، أتليتيكو مدريد (2-0)، بمجموع 5 أهداف نظيفة.

فاز ريال مدريد في الديربي، وخرج من الأزمة حيث استطاع التأقلم فيها، بعد واحدة من أسوأ بدايات الفريق الأبيض في المواسم الأخيرة، سفينة الفريق الملكي تشهد فصلًا جديدًا، حيث تجعله يُبحر من جديد بعد أن غرق قبل 11 يومًا، عندما غاص شاختار في الجرح الذي فتحه ألافيس.

كان مستقبل زيدان على المحك، بـ 5 خسارات في 16 مباراة، ولم يتمكن من تحقيق سلسلة انتصارات تجعله يخرج من الأزمة، لقد خاطر الفريق الملكي بالاستسلام والخروج في البطولة القارية الكبرى، وكذلك الوضع بالنسبة للدوري.

لكن ريال مدريد خرج من الأزمة بشكلٍ مثالي في جدول صعب، بداية من البيزخوان وانتهاءً بالديربي، وبينهما كانت مباراة نهائية ضد الفريق الألماني.

تأهل الفريق كمتصدر للمجموعة في دوري أبطال أوروبا، وعاد للمنافسة في الليجا من جديد بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر أتليتيكو مدريد، كما قال كاسيميرو فـ ريال مدريد دائمًا ما يتفوق في النهائيات، إنتر ذهابًا وإيابًا، الكلاسيكو، والمباريات الثلاث الأخيرة.

بعد فترة صعبة ومتوترة، عاد الفريق ليستنشق هواء الراحة من جديد بثلاثة انتصارات متتالية لم تحدث منذ 4 أكتوبر، وتحديدًا بعدما تغلّب على ريال بيتيس، بلد الوليد، ليفانتي

زيدان هو أستاذ في ردة الفعل، حيث استطاع أن يستعيد جزءًا كبيرًا من موقفه ويخرج من وضع حرج، وهو الموقف الأكثر صعوبة منذ عودته، بعيدًا عن النتائج، الأحاسيس الآن جيدة جدًّا، مما يقنع الجميع بأن هناك تغيير جذري في مستوى وشكل الفريق.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا