الخميس، 20 فبراير 2020 | 09:47 م

عمر الأيوبى يكتب: حمدى النقاز.. الخاسر الأكبر

الأحد، 08 ديسمبر 2019 11:52 ص
عمر الأيوبى عمر الأيوبى

 حمدى النقاز.. اسم خطف الانظار فى الشارع الكروى المصرى خلال الاسبوع الماضى بعد اعلانه فسخ تعاقده مع ناديه الزمالك بشكل مفاجئ بحجة عدم تقاضى مستحقاته المالية والتى خرج مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء ومعه نبيل ابوزيد وكيل اللاعبين يؤكد صحة موقف القلعة البيضاء وتقاضى اللاعب كل حقوقه مع عدم حصول أبوزيد على عمولاته البالغة مايقارب 142 ألف دولار .

 حمدى النقاز فهم اللعبة فى مصر، وعمل علاقات وطيدة مع بعض الاعلاميين وفتح خطوط أتصال كثيرة لمواجهة مسئولو الزمالك، ولوح بتلقيه عروضا من اندية مصرية وأخرى خليجية ونسى أن أمره لن يكون سهلا، كما أن تجاهل أن كل الاندية ستفكر كثيرا قبل التفاوض معه نظرا للرغبة فى ضم لاعبين بهدوء بعيدا عن المشاكل وكمان القلق من ضم لاعب أثار ازمات متكررة ثبت خطأئه وعدم صحة كلامه وأبرزها واقعة تصريحاته مع الزميل أحمد طارق باليوم السابع والتى كانت لطمة قوية للاعب فقد مصداقيته وقوة الصحفى الذى أضطر لاخراج تسجيلات المكالمات للنور .

 

 الاندية الكبيرة لا تقف على لاعب، لذلك كان حازم إمام كابتن الزمالك متألقا ومتميزا فى اللعب مكان النقاز الذى سيدفع ثمن مشاكله وحده بعدما ظهر اللاعبين ورغبتهم فى تعويض مافاتهم واغلاق صفحة الازمات والتركيز فى المباريات المقبلة .

وعلى حمدى النقاز أن يفكر كثيرا ويعيد حساباته لانه الخاسر الاكبر، لان الكيانات الكبيرة لا تتاثر برحيل لاعب او أثنين أو ثلاثة ...   


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا