الإثنين، 06 أبريل 2020 | 11:22 م

أحمد حربى يكتب : كورونا يهزم كرة القدم في ملاعب العالم

الأربعاء، 04 مارس 2020 11:56 ص
أحمد حربى أحمد حربى
أحمد حربى

في منافسة شرسة وصراع حامٍ يترقبه الملايين من محبي وعشاق الساحرة المستديرة كرة القدم، تمكن الفيروس القاتل كورونا من هزيمة، اللعبة الشعيبة الأولى في العالم، في أغلب الملاعب ، وربما يجتاح اللعين جميع أروقة المستطيل الأخضر في مناحي مختلفة من الكرة الأرضية ليحكم على المتعة والاثارة بالإعدام مبدئياً ، حيث قد ينتهي بنا المطاف خلال الأيام القليلة القادمة، إلى تجميد الأحداث الرياضية في كل الدوريات والبطولات المحلية والقارية، خوفا من تفشي المرض المميت.

ضربات كورونا القاتلة أفزعت العالم أجمع ، وباتت مصدر للقلق والذعر المنتشر في جميع أنحاء العالم، وتأثيراتها اللعينة لم تقف عند السياحة أو الاقتصاد فقط، بل امتدت إلى اغتيال كرة القدم، التي يتنظرها الملايين يوميا حول العالم، وتعتبر مصدراً  هاماً للمتعة والتسلية غير أنها في الأساس صناعة كبري تدر دخول بملايين الدولارات، وهى تجارة رابحة ورائجة، لعشرات الدول واللاعبين، ووصل الفيروس اللعين إلى ملاعب كرة القدم خشية وجود إصابة واحدة بين الاف المشجعين ربما تودي في نهاية بحياة العشرات وهو ما يفزع الكثيرين .

فيروس كورونا قضي على أساس المتعة والاعب رقم واحد في اللعبة الشعيبة الأشهر ألا وهو الجمهور بعدما استقر أغلب اتحادات كرة القدم ولاسيما الأوروبية منها على اللعب بدون جمهور وضرورة غياب الجماهير وعدم السماح بحضور المشجعين، مما أفقدنا روح اللعبة الأهم، حيث قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، إقامة مباريات إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بدون جمهور وأولها مباراة فالنسيا وأتالانتا على ملعب "ميستايا" بإسبانيا، كما أوصى وزير الصحة الإسباني بإقامة مباراة برشلونة ونابولي أيضاً بلا جمهور، ونفس الحال سينطبق في الغالب على مواجهتى يوفنتوس الإيطالى و أولمبيك ليون الفرنسي، وكذلك باريس سان جيرمان ضد بوروسيا دورتموند.

وبات الإلغاء أو الأبواب المغلقة العنوان الجامع والشامل لكل الدوريات الأوروبية ولاسيما الخمسة الكبرى منها حيث تدرس إيطاليا حاليا تجميد الأحداث الرياضية في البلاد لمدة شهر وتوصيات باستكمال الدوري الإنجليزي بلا مشجعين، ونفس الحال بالنسبة لغياب المشجعين عن الليجا الإسبانية، حتى وصلت التخوفات والرعب الشديد إلى أولميباد طوكيو 2020 المقرر إقامتها فى الصيف المقبل، حيث تواردت أخبار حول تأجيلها أو إلغائها وباتت مهددة بعدم اقامتها أو التأجيل لأجل غير مسمي حتى إشعار آخر.

الذعر لم يقف عند القارة العجوز بل امتد أيضا إلى اسيا حيث قرر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم تمديد مباريات مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا التي كان من المقرر إقامتها الأسبوع الجاري إلى مايو وأغسطس  وربما يتم تأجيل الجولات في مرات ثانية وتمديد ابعادها لأكثر من مرة بسبب الخوف المميت .

القارة السمراء افريقيا التي تمتاز بارتفاع درجات الحرارة ووجود أجواء مميزة فيها بات الفزع يسيطر عليها ويسودها هي الأخرى بعد إعلان عن وجود حالات في تونس والمغرب قبل مواجهتى الزمالك مع الترجي التونسي والمصري البورسعيدي مع شقيقه نهضة بركان وسط توصيات وتهديدات بإلغاء او نقل المواجهتين أو اقامتهما بدون حضور جماهيري.

 


لا يفوتك

طارق العشري المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي

طارق العشرى: الفوز أهم من المتعة.. وليد سليمان من اكتشافاتى.. عقلية اللاعب المصرى لم ترتق إلى الاحترافية.. و75% من اللاعبين يحتاجون من يمشى وراهم "بعصاية"

الصربي ميتشو المدير الفني لفريق زامبيا، ومدرب نادى الزمالك السابق

ميتشو: جيرارد طلب ضم مصطفى محمد لنادى رينجرز.. ساسى وحامد وبن شرقى وزيزو أفضل لاعبى الزمالك.. تدريبى للأبيض بمثابة جامعة الحياة.. ومنتخب مصر قوى وأتمنى مواجهته

هانى أبو ريدة

أبو ريدة: اتحاد الكرة يحكم.. تغيير الهدف سبب إخفاق المنتخب.. ما حدث فى السوبر أمر مخزٍ.. لم نقصر فى واجبنا وسأخوض انتخابات الجبلاية المقبلة والأفريقية.. ومشروع الهدف حلم حياتى

عبد الله السعيد

عبد الله السعيد ورمضان صبحى الأبرز.. المنحوسون الأربعة بسبب كورونا

الدقيقة بـ21 ألف جنيه.. اعارة رمضان صبحي تكلف الأهلي 10 ملايين للهدف الواحد

الدقيقة بـ21 ألف جنيه.. إعارة رمضان صبحي تكلف الأهلي 10 ملايين للهدف الواحد

رونالدو ونيمار

لكل عاشق وطن .. نيمار يحلم بالعودة لكتالونيا .. كوتينيو تايه فى ألمانيا رونالدو يحن إلى هواء مدريد

الدوري الصيني

عملاق على حافة الهاوية.. لياونينج بطل الصين وآسيا يدخل النفق المظلم

غرائب الحجر الصحى في الدورى المصرى .. تيك توك واصابات و متاكفات صفقات

لوف

كورونا يفرض على لوف أقصر موسم مع ألمانيا

5 أبناء خالفوا أباؤهم في الانتماء للقطبين

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا