الأحد، 05 أبريل 2020 | 03:16 ص

سليمان النقر يكتب: كورونا عدو الرياضة

الثلاثاء، 10 مارس 2020 11:00 م
سليمان النقر سليمان النقر
سليمان النقر

من مساوئ القدر أن يكون فيروس كورونا الوحش الذي ينهش جسم الرياضة العالمية، بسبب مخاوف الحكومات في مختلف الدول التي تواجه مخاطر الفيروس المتفشي وينقل العدوى بسهولة إلى المواطنين عن طريق التنفس أو اللمس، الأمر الذي يجبرها على اتخاذ تدابير احترازية من شأنها تعطيل كل التجمعات البشرية وما يترتب عليه من منع الجماهير من التواجد في المدرجات.

غياب الجماهير بمثابة المرض الذي يتسلل إلى جسد الرياضة بشكل عام وكرة القدم "اللعبة الشعبية الأولى في العالم" بشكل خاص، لأن الجمهور هو عصب كرة القدم، وبدونه تغيب المتعة، وكأن المرض تغلغل إلى جسم كرة القدم وأضرها أكثر مما يضر العنصر البشري، لأنها من شأن حزمة القرارات الصادرة من المسئولين في مختلف دول العالم تقام المباريات بدون جمهور وبالتالي غياب المتعة والتشويق.

دول كثيرة منعت لعب مباريات الدوريات الخاصة بها بدون جمهور يتصدرها الاتحاد المصري لكرة القدم، والذي سار على درب العديد من الاتحاد الأهلية مثل إسبانيا وإيطاليا والمغرب وتونس والصين وغيرها من الدول، وهو ما يؤثر بالسلب على دخول الأندية بشكل عام خاصة فيما يخص عائد بيع التذاكر.

ومن المتوقع أن تصل خسار نادي مثل برشلونة إلى 6 ملايين يورو حسب ما أكده جوسيب بارتوميو رئيس النادي، بسبب غياب الجماهير عن مبارياته أمام نابولي بإياب دور الـ16 بدوري الأبطال وريال مايوركا وليجانيس بالدوري الاسباني، بعد قرار الاتحاد الإسباني خوض المباريات بدون جمهور، خاصة بعد ارتفاع حالات المصابين بالفيروس المتفشي إلى 1622 وتوفى منهم 35 حالة.

كرة القدم ليست الوحيدة المتأثرة بفيروس كورونا بل سار على نهجها العديد من الاتحادات الرياضية ويتقدمها الاسكواش الذي أوقف نشاطه خشية من تفشي الفيروس، بخلاف قرار الحكومة المصرية بمنع التجمعات الجماهيرية أيا كان غرضها، ضمن التدابير الاحترازية لمواجهة كورونا.

الرياضة تكاد تكون أكبر المتضررين من انتشار فيروس كورونا كونها ترتبط قوتها بوجود الجماهير وما يحققه ذلك من أرباح مالية، وفي غياب الجماهير يكون الأثر السلبي مزدوج خسائر مالية وخسائر فنية، وقد يكون فيروس كورونا هو الشبح الذي أدخل الرياضة أسوأ فتراتها الزمنية.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا