الثلاثاء، 02 يونيو 2020 | 08:09 م

حازم صلاح الدين يكتب:عفواً أبوتريكة والخطيب..لغة العالمية تمنح صلاح لقب الأفضل فى تاريخ الكرة المصرية

الأحد، 19 أبريل 2020 03:59 م
حازم صلاح الدين حازم صلاح الدين

الساحر البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى الأسبق للنادى الأهلى، أكد أن محمد صلاح نجم منتخبنا الوطنى والمحترف فى ليفربول الإنجليزى يعد أفضل لاعب فى تاريخ الكرة المصرية، موضحاً فى تصريحات سابقة أن تفضيله لنجم الريدز على حساب الثنائى محمود الخطيب ومحمد أبوتريكة، لأنهما قضيا مسيرتهما بالكامل فى مصر، فهنا أتفق تماما مع الساحر حول اختياره وتحليله فى هذه الجزئية، لأن صلاح على أرض الواقع حاليا من أفضل لاعبى العالم، وحقق إنجازات وشهرة عالمية لما يحققها أى لاعب مصرى آخر، ويجب وضع خط تحت كلمة عالمية تحديدًا لأنها صاحبة "القول الفصل" فى هذا الأمر.

منذ عام تقريبًا كتب مقالاً تحت عنوان: "محمد صلاح أسطورة العصر الكروى الحديث وليس أبوتريكة"، وحينها تعرضت لهجوم شديد على "السوشيال ميديا" من عشاق ومحبى محمد أبوتريكة، وصل لحد السب بأبشع الألفاظ وغيرها من قاموس الشتائم التى لا نحبذ تداولها فى مجتمعنا، وذلك على الرغم من أن المقال لم ينتقص أبوتريكة فى أى شيئ، ولكنه كان عبارة عن رصد سريع لمشوار النجمين لما يحمله من إنجازات وأرقام قياسية، والسلبيات والإيجابيات التى طاردتهما، وشرحت أن اختيارى لنجم ليفربول يعود للاعتماد على ما حققه فى مشواره الاحترافى، وهو كان ينقص تريكة الذى وقفت الظروف ضده سواء باختياره لعدم قدرته على التأقلم مع العالم الغربى أو لعدم وجود عروض جادة من أندية أوروبية كبيرة، بالإضافة لتمسك إدارة الأهلى به أو تمسكه بالبقاء داخل قلعة الجزيرة.

حينما أؤكد اليوم أن صلاح أفضل لاعب فى تاريخ مصر، فهذه وجهة نظرة تعتمد على لغة الأرقام وليست لغة العواطف، ولا تقلل بأى حال من الأحوال بشخوص الأساطير التى مرت عبر تاريخنا الكروى مثل محمود الخطيب وحمادة إمام وصالح سليم وحسن شحاتة وحسام حسن وأبوتريكة وغيرهم الكثير والكثير، فكلنا نعشقهم ولا يمكن أن نقلل منهم أبدًا، وبالتأكيد أعرف أن ظروف الزمن الحالى تختلف عن سالفه، وهؤلاء النجوم لو وجدوا الظروف المناسبة للاحتراف لكانوا علامة فارقة فى تاريخ الكرة العالمية.

ورغم الشعبية الجارفة التى اكتسبها محمد صلاح جماهيرياً في مصر بعد التألق اللافت للنظر فى عالم الاحتراف الخارجى، لكن يبدو أن بعض الجماهير الأهلاوية الزملكاوية يتعاملون معه بشكل مختلف فى قضية الأفضل عبر التاريخ، لكونه لم يلعب للقطبين، حيث إنه أحد ناشىء نادى المقاولون العرب، لا سيما أنهم ينحازون فى الغالب للنجوم الذين ارتدوا قميص ناديهما.

أعلم أن بعض القراء حينما يقرأون هذه الكلمات-تحديدًا من عشاق أبوتريكة-، سيرددون أقاويل مثل :"أبوتريكة خط أحمر ولايقارن"، أو سيقول البعض الآخر إن صلاح نفسه يقول دائماً إن تريكة الأفضل لأنه مثل الأعلى وتعلم منه الكثير خلال الفترة القصيرة التي لعب فيها معه داخل صفوف المنتخب الوطنى، لكنى هنا سأرد :" كل هذا الكلام ليس صلة بقريب أو من بعيد بالواقع".

ختامًا.. أوكد أننى أحد العاشقين لأبوتريكة والخطيب وحسن شحاتة وفاروق جعفر وحسام حسن وحازم إمام وأعلم أن هؤلاء قد يتفوقون كثيرا فى الجانب المهارى عن محمد صلاح، لكنى أرى لغة العالمية تحسم لقب الأفضل تاريخياً لمصلحة نجم ليفربول.. فلا تتعاملوا بالعاطفة فى هذا الملف لمجرد أن صلاح لم يلعب فى صفوف الأهلى أو الزمالك.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا