الثلاثاء، 02 يونيو 2020 | 07:33 م

عمر أنور يكتب: كورونا يدير كرة القدم بقواعده

الثلاثاء، 28 أبريل 2020 03:54 م
عمر أنور عمر أنور

لم نتخيل للحظة أن فيروس مثل كورونا يفعل بالعالم ما فعله، خاصة النشاط الرياضى على وجه الخصوص، من تأجيل فعاليات وبطولات وخسائر بالملايين وسلب كل ما يجذب الجماهير.

والأغرب من ذلك هي المقترحات التي يطلقها البعض حول كيفية عودة النشاط الرياضى في ظل انتشار هذا الوباء الذى ضرب معظم دول العالم، فمنهم من ذهب إلى الطريقة المصرية في كرة القدم ألا وهى عدم حضور الجماهير، وهذا لن يشكل أي خطر على الكرة المصرية التي تعودنا عليها صامتة منذ فترة ليست بالقليلة، ومنهم من ذهب إلى عدم مصافحة اللاعبين لبعضهم خوفا من انتقال المرض، والأولى أن يتم عمل تحاليل للاعبين قبل المباريات، لأن لعبة كرة القدم معتمدة على الاحتكاكات بين اللاعبين ومعظم الأوقات يحدث تلامسا بين الفريقين ناهيك عن احتفالات أصحاب الأهداف.

وذهب آخرون إلى إلغاء رمية التماس، وحائط الصد ومنع التداخل بين اللاعبين، بجانب إلغاء غرفة الملابس وتوسيع ممرات اللاعبين للنزول على أرضية الملعب ووووالخ من المقترحات التي تفسد لعبة كرة القدم، بهدف عودة النشاط الرياضى.

والحقيقة أن عودة كرة القدم بهذه القيود وليست المقترحات تنسف هدف كرة القدم الأساسى ألا وهو المتعة التي جذبت الملايين من العاشقين والمنتميين لها، وأرى عدم الاستعجال في العودة حتى يتم السيطرة على هذا الوباء وعدم المخاطرة بصحة اللاعبين وكل من يشارك في المنظومة الرياضية، خاصة بعد وفاة الكثير من الناس التي أصيبت بهذا الفيروس اللعين.


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا