الأحد، 07 يونيو 2020 | 08:10 ص

حسن السعدني يكتب: من بورتي إلى صالح جمعة.. أفقد حياتك ولا تفقد عقلك

الأربعاء، 13 مايو 2020 10:13 م
حسن السعدني حسن السعدني

قبل قرابة مائة عام، كتب لاعب كرة قدم في أوروجواي أول فصول الدراما في الساحرة المستديرة، لكنها لم تكن دراما مؤسفة بقدر ما كانت ملهمة لكل من لمست قدميه البساط الأخضر، ولكل من داعب الكرة، كانت قصة للوفاء والعشق الذي لا شفاء منه.

قصة حولت صاحبها من ذكرى منسية إلى أيقونة خالدة، بطلها اللاعب أبدون بورتي المحفور أسمه وصورته في مدرجات فريق ناسيونال في أوروجواي، وكانت بداية القصة حينما فل نجم بورتي وخفت بريقه وتخلى النادي عنه في 1918.

بعدما رفض النادي استمرار بورتي كان بإمكانه الرحيل واللعب في ناد آخر ومع زملاء جدد وفى بلاد تتمنى لاعبا مثله، وكان بإمكانه بخ سمومه للصحافة مهاجما ومنتقدا ومستخدما أوراقه المحروقة والرابحة وملوحا بالانتقام وبالرحيل للنادي المنافس، لكن بورتي كان وفيا لبيته وفريقه وجماهيره، لم تمر ليلة واحدة حتى ذهب للملعب الذي شهد تألقه ومجده وألقى نظره أخيره على المدرجات التي طالما هتفت باسمه، ثم أطلق النار على نفسه تاركا رسالة لرئيس ناديه مكتوب فيها، "سيد خوزيه ماريا دلجادو، أسألك أنت وأعضاء النادي أن تعتنوا بعائلتي وأمي كما كنت أعتني بهم دوما. وداعا يا صديقي العزيز. صديقك بورتي"

لا استخدم هذه المقدمة لتحفيز صالح جمعة على الانتحار بعدما اقترب الأهلي من الاستغناء عنه، اقتداء ببورتي، لكني أستفز فيه كبرياء ورجولة أبناء سيناء، أن يكون كريما في نقده، ذكي في المطالبة بحقه، فطن فيما تخطه يداه، كيس في التعامل مع منصات التواصل.

أذكر صالح ببورتي -وهي قصة من ألف قصة ملهمة في كرة القدم- حتى لا يفقد عقله بعدما سخر من الأهلي وفايلر ليلة أمس، مقتبسا مشهدا دراميا من مسلسل تليفزيوني، يصور نفسه فيه بالضحية المجني عليها، بينما يصور ناديه ومدربه ىالسويسري بالطغاة المتحجرة قلوبهم، وكأنه طفلا تسوقه أهوائه إلى قدرا لا يستحقه ولا نستحقه.

صالح الذي بدد جميع الفرص، وحفر لموهبته قبرا منبوذا يستفز الحبر ليسيل طعنا وذبحا وقتلا فيه، دون أن تتحرك لأصحابها أفئدة أو ترق لهم قلوب، مقبرة تتشعب الدروب المؤدية إليها، فاذا تغاضينا عن سقطاتك في الملاعب كيف سننسى نزواتك خارجها!، وإذا غفرنا خطأك في حق زملائك كيف نعفو عن ذلاتك في حق ناديك!، وإذا كان هذا المدرب لا يعجبك فلما أجمع كل المدربين على استبعادك!، عزيزى صالح، بما أنك لم تأخد حظك من اسمك، فبورتي يرسل لك برسالة من قبره، إن لم تكن قادرا على الموت في وطنك فلا تهجره خائنا.

 


لا يفوتك

محمد صلاح وتريكة

نجوم رفضهم الزمالك وأصبحوا أساطير.. أبرزهم محمد صلاح

جمال عبد الحميد

الانتماء لصاحب الفضل.. 4 لاعبين يشجعون الأهلي والزمالك رغم البداية في الغريم

كورونا يهدد موسم الأهلى .. هل يخرج الأحمر خالى الوفاض في 2020 ؟

شيكابالا

شيكابالا VS وليد سليمان .. أساطير محليا ومظلومين دوليا

4 رابحين من رحيل وليد أزارو عن الأهلي.. الغزال وريان ومحسن ثلاثي يترقب بيع القناص المغربي.. ومحمد شريف يحلم بتوظيف هجومي جديد بعد التألق مع إنبي

حسام غالي - عماد متعب

مواقف تاريخية لكباتن الأهلى خلال مسيرتهم.. الخطيب يخمد فتنة القمة مع المعلم.. غالي بطل رواية "الانضباط الكروي" مع رمضان ومؤمن.. متعب يؤثر الكابيتانو على نفسه في واقعة تسلم كأس السوبر

ارتور ميلو

10 لاعبين يقاتلون للبقاء مع أنديتهم بعد فيروس كورونا.. ثنائى الريال الأبرز

جاكسون موليكا

جاكسون موليكا صفقة الأهلى الصعبة.. أرقام الكونغولى وأبرز ضحاياه فى الأحمر

حسام حسن

تشكيل فريق المغضوب عليهم بالأهلي.. حسام حسن يقود الهجوم والبدري في الدفاع

جادون سانشو.لاعب بوروسيا دورتموند

10 أرقام في تفوق سانشو على ميسي ورونالدو معًا عندما كانا في نفس عمره

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا