الخميس، 09 يوليه 2020 | 04:00 م

حسن السعدني يكتب: القرن للأهلي والأكثر تتويجا للزمالك وفضوها سيرة

الخميس، 04 يونيو 2020 12:40 م
حسن السعدني حسن السعدني

ليس غريبا أن يرى الزملكاوية فريقهم أفضل فريق في أفريقيا والعالم، وأن يرى الأهلاوية فريقهم الأعظم في الكرة الأرضية، وأن يرى الإسماعيلاوية فريقهم الأمتع والأجمل، وكذلك الحال بالنسبة لجميع الفرق الجماهيرية في مصر وخارجها، ولو غاب هذا الشعور فبالتأكيد هناك خلل في سيكولوجية الحب والانتماء.

إذا لا تحجر على الزمالك مشاعر جماهيره، كما لا تحجر على الأهلي الفخر بما حققه فريقهم، وقضية نادي القرن محسومة للأهلي بالمعايير التي وضعها الاتحاد الأفريقي، ووافق عليها الزمالك، لكن ماذا لو منح الكاف جائزة شرفية أخرى للزمالك كالتي حصل عليها الأهلي تحت مسمى الفريق الأكثر تتويجا!

يجب أن نفرق أولا بين عدد البطولات واللقب الذي يجب أن يحمله الفريق الأكثر حصدا لها وهو الزمالك، وبين عدد الانجازات والفريق الذي يجب أن يحمل لقبها وهو الأهلي، وأتمنى أن يمنح الكاف جائزة شرفية للزمالك لن تكلف خزينته أكثر من 300 جنيه ثمن الدرع، ويتم تسليمها على هامش أي حفل أفريقي للكاف وتنتهي الأزمة.

لكن ما يثير الدهشة هو اعتداء نادي الزمالك على لقب أفريقي حصل عليه الأهلي منذ 20 عاما، بداعي وجود مؤامرة لمنح اللقب للمارد الأحمر، على أساس أن الـ 9 بطولات للزمالك أكثر من الـ 7 للأهلي، ومن قال إن اللقب يمنح بناء على البطولات، وهل المعايير جديدة على الجوائز الشرفية، مثلا هل يُمنح لقب ملكة الجمال في مصر أو العالم لأجمل فتاة، أم أن هناك معايير لا يمثل الجمال ذاته فيها سوى 10% مثل الثقافة والمستوى التعليمي والمظهر والاتيكيت وطلاقة الحديث.

ثم أن المثال القريب لنا في أوروبا، هل تعلم أن لقب نادي القرن الأوروبي تم منحه بناء على التصويت وليس المعايير ونظام النقاط!، هل تعلم أن ريال مدريد صاحب الـ12 بطولة حصل على اللقب، وجاء مانشستر يونايتد ثانيا بـ 5 بطولات وبرشلونة رابعا بـ 7 بطولات، ويوفنتوس صاحب الـ10 بطولات تاسعا، بينما حل العملاق الإيطالي ميلان صاحب الـ 13 بطولة بالمرتبة السادسة في قائمة أفضل الفرق الأوروبية في تصنيف سنة 2000، فأي عدد بطولات تحدثني عنه!!

فلماذا لا تهدأ هذه الفتنة بتدخل العقلاء من القطبين؟، وأن يكون للإعلام دورا في نبذ التعصب ومحاربة التصرفات غير المسئولة، ففي النهاية لقب القرن مصري، والزمالك باعتراف الجميع هو الأكثر تتويجا، حتى لو لم يحصل على جائزة شرفية ودرع تكريمي.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا