الأربعاء، 21 أبريل 2021 | 02:00 م
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

أحمد عصام يكتب : صالح يصلح نفسه

الخميس، 03 ديسمبر 2020 01:46 م
أحمد عصام أحمد عصام

بداية مبهرة للاعب شاب في صفوف إنبي خطفت الأنظار وتوقع لها الجميع لتلك الخامة الغريبة على الدوري المصري في سن 17 سنة أن تكون أحد نجوم المستقبل لتكون أولى بصمات صالح جمعة الذي تواجد في منتخبات الناشئين مبكرا بحجز مكانه في منتخب تحت 20 عاما وهو أصغر من زملائه بعامين وهي البصمة الثانية للشاب المميز عن كل أقرانه ثم المنتخب الأولمبي والأول مع انتظار انفجار تلك الموهبة.
 
والاحتراف المبكر كان ثالث بصمة لصالح بانتقاله إلى ناسيونال ماديرا ورغم تواضع الفريق والدوري البرتغالي إلا أنها كانت خطوة مهمة لتلك الخامة الجيدة.
وبعد فترة إعارة قصيرة عاد إلى مصر من الباب الكبير بانتقاله إلى الأهلي الذي يبحث عن تكوين جيل جديد في 2015 من أجل التاسعة بعد اعتزال تريكة وجيل العظماء لكن لم تجر الأمور كما كان مخططا لها في 5 مواسم كاملة حصل فيها الخامة الغريبة على الدوري المصري هلى كل الفرص الممكنة لتعويض تريكة فترة ولتعويض عبدالله السعيد فترة أخرى مع دعم غير منطقي من جماهير الأهلي لكن صالح كان يعيش في عالمه الخاص دون تفكير في حاضر أو مستقبل أو ماضي شهد على عشرات المشاريع الناجحة لكنها انتهت نهايات مأساوية.
 
اليوم هو أول أيام صالح في سيراميكا الصاعد حديثا للدوري بطموح كبير وميزانية تبدو معقولة من الصفقات التي أعلنها النادي الصاعد لأول مرة إلى دوري الأضواء والشهرة، وكل الظروف جاهزة أمام الخامة التي ننتظرها منذ 10 سنوات لتقديم نفسها بلا ضغط جماهيري أو إعلامي وندعو الله أن يصلح صالح لنفسه وطموح ناديه الجديد ومنتخب مصر.


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا