الخميس، 22 أغسطس 2019 | 11:52 ص

ميلان ينافس 4 أندية في سباق جائزته 50 مليون يورو

الخميس، 25 أبريل 2019 05:29 م
ميلان ميلان
رويترز
يواجه ميلان خطر التعثر مع تنافس 5 فرق في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم على بطاقة واحدة مؤهلة لدوري أبطال أوروبا والتي يأتي معها دخل متوقع يبلغ 50 مليون يورو (56 مليون دولار).
وبعد أن حسم يوفنتوس اللقب قبل 5 مباريات على نهاية الموسم، وضمان نابولي وإنتر تقريباً الانضمام إلى البطل في دوري الأبطال الموسم المقبل، ما زال السباق مفتوحاً على البطاقة الأخيرة المخصصة للدوري الإيطالي في مسابقة المستوى الأول للأندية في أوروبا.
ولا يزال ميلان بطل أوروبا 7 مرات متشبثاً بالمركز الرابع لكن بعد سلسلة من النتائج المتواضعة، أصبح فريق المدرب جينارو غاتوزو ينظر خلفه في قلق مع اقتراب عدة منافسين منه.
ويملك ميلان، الذي تبددت آماله في إحراز أي لقب هذا الموسم بعد خروجه من قبل كأس إيطاليا على يد لاتسيو أمس الأربعاء، 56 نقطة ويتقدم بأربع نقاط فقط على لاتسيو صاحب المركز الثامن، ويأتي بينهما أتالانتا (56) وروما (55) وتورينو (53).
ويواجه فريق غاتوزو مهمة صعبة في تورينو الأحد، حيث يدرك أنه قد يتراجع خلف منافسه بناء على سجل المواجهات المباشرة إذا خسر، وقد يتقدم عليه أيضاً روما وأتالانتا.
وأمام روما مباراة تبدو سهلة على ملعبه ضد كالياري بعد غد السبت، بينما يلتقي أتالانتا المتألق مع أودينيزي المتواضع الإثنين.
ووفق نموذج توزيع العوائد الخاص بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يمكن لأندية الدوري الإيطالي أن تتوقع الحصول على ما لا يقل عن 50 مليون يورو مقابل عدد المباريات والحوافز وحقوق البث التلفزيوني في دوري الأبطال حتى في حالة عدم تجاوز دور المجموعات.
وستكون هذه الأموال الإضافية مفيدة بالتحديد لميلان الذي يواجه تحقيقاً من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب مخالفة لوائح اللعب النظيف المالي.
ويتطلع ميلان إلى وضع حد لغيابه الممتد لخمسة مواسم عن دوري الأبطال لكنه حقق فوزاً واحداً في آخر 6 مباريات بالدوري مما سمح لمنافسيه بتقليص الفارق معه.
وخسر تورينو، الذي لم يسبق له التأهل لدوري الأبطال، مرة واحدة في آخر 13 مباراة.
وقال مدرب تورينو والتر ماتزاري بعد الفوز 1-0 في جنوى السبت الماضي: "بالنظر إلى توقعات ما قبل بداية الموسم والتاريخ، من الواضح أن تورينو هو مفاجأة الموسم الحالي، بعد كل هذه السنوات، ينافس نادينا على هدف مهم".
وعلى الجانب الآخر، لا يزال جاتوزو يحاول اكتشاف ما سار بشكل خاطئ مع فريقه في الشهر الأخير.
وسدد ميلان مرتين داخل إطار المرمى خلال هزيمته 0-1 أمام لاتسيو أمس الأربعاء، وافتقد كريشتوف بيونتك، هداف الدوري الإيطالي برصيد 21 هدفاً، مساعدة زملائه.
وقال جاتوزو: "إنها لحظة صعبة، نواجه صعوبات وعلينا طي هذه الصفحة، يوم الأحد أمامنا مباراة كأس أخرى ضد تورينو، لا أعتقد أن الأمر يتعلق بالجانب البدني فقط، بل أيضاً بالجانب الذهني والخططي لأننا نؤدي بأقل من قدراتنا، هل أشعر بأن الفريق يدعمني؟ من الطبيعي أن يسأل المرء نفسه أسئلة لكني ما زلت قائد السفينة".
 
 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا