الأحد، 19 مايو 2019 | 02:45 م

قصة مباراة رمضانية.. باولو روسي يصنع المجد الإيطالي فى نهائي رمضانى بمونديال 1982

الخميس، 16 مايو 2019 12:00 ص
باولو روسي باولو روسي
أحمد حربى

سهرة رمضانية كروية ممتعة فى نهائى كأس العالم فى 1982 ، بين منتخب إيطاليا وألمانيا الغربية حقق فيه الأزورى إنجازا تاريخيا بحصده اللقب الثالث عالميا للبطولة نفسها معادلة رقم البرازيل حينها بعدما تغلب على الألمان بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

 

المباراة كانت فى منتهى الإثارة حيث جرت المباراة النهائية على ملعب سانتياجو برنابيو في مدينة مدريد الاسبانية أمام 110 الف متفرج، يوم 11 يوليو 1982 ، وفازت إيطاليا حينها على ألمانيا الغربية بنتيجة 3/1 ، بصافرة الحكم: البرازيلي ارنالدو سيزار كويلو، وسجل أهداف الطليان الأسطورة روسي فى الدقيقة 56، ثم تارديللي فى الدقيقة 69 وأخيرا الطوبيلي فى الدقيقة 80، فى حين سجل هدف المانيا الغربية الوحيد برايتنر  فى الدقيقة 82.

 

وصنع  باولو روسي المجد الإيطالي فى هذا المونديال بداية من الدور الثانى فى مجموعة الموت أمام منتخب البرازيل والأرجنيتن والذى غادر الأخير إثر هزيمتين ، وفى المباراة الحاسمة بين الأزورى والسامبا ، تمكن روسي أن يسجل هاتريك فى مرمى البرازيل حيث تقدم للمنتخب الإيطالي في الدقيقة الخامسة من المباراة برأسية، وفي الدقيقة 25 من المباراة سجل الهدف الثاني بعد مراوغة دفاع البرازيل، ثم أكمل الأسطورة الهدف الحاسم والثالث لفريقه في الدقيقة 75، لتنتهي المباراة بفوز إيطاليا علي البرازيل بنتيجة 3/2، وسجل هاتريك المجد الذى صعد بمنتخبه إلي الدور نصف النهائي.

 

9709031341436595354-2
روسي
 

وأيضا في مباراة نصف النهائي أمام بولندا، أحرز روسي هدفين قاد بهم المنتخب للدور النهائي، ليواجه ألمانيا علي ملعب السنتياجو بيرنابيو وكانت له  بصمة واضحة، حيث سجل الهدف الأول، وتغلب المنتخب الإيطالي علي ألمانيا بنتيجة 3/1 .

وحصل باولو روسي علي لقب هداف كأس العالم 1982 برصيد 6 أهداف، كما أنه توج بلقب أفضل لاعب بكأس العالم، وكان رجل المباراة في ثلاث مباريات أمام البرازيل وبولندا وألمانيا ، وخاض روسي 48 مباراة مع الأزوري، أحرز خلالها 20 هدف، كما شارك مع اليوفي في 138 مباراة، سجل فيها 44 هدفا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر قراءة