الإثنين، 10 أغسطس 2020 | 08:07 م

حلم يبدأ بصورة ويتحقق بمزاملة الأسطورة.. حكاية ميسي مع ريكى بويج من الشارع لكامب نو

الخميس، 16 يوليه 2020 02:40 م
كتبت: نورهان طمان

اللعب بجوار ليونيل ميسي حلم راود العديد من أطفال الكرة في كل شارع في بلاد العالم المختلفة ، متعة أن تقف بجوار ميسي سواء كنت منافسا أو صديقا هي المتعة التي لا يضاهيها شيء آخر 

ولد ريكي بويج صاحب الـ20 عاما في كتالونيا - أغسطس 1999 ، ولعب بويج في صغره لفريق تاراشا منذ صيف 2008 حتى صيف 2013 حيث أنتقل حينها اللاعب الشاب لنادي برشلونة لينخرط بفريق الرديف تم تصعيد بويج إلى فريق الرديف أو السيجوندا في عام 2018 ، وكانت المباراة الأولى له مع فريق الرديف كانت ضد خيمناستيك بدوري الدرجة الثانية الإسباني وإنتهى اللقاء حينها بنتيجة التعادل الإيجابي 1-1

إلى أن تم إستدعاء اللاعب للمشاركة في المباريات الودية الإستعدادية لما قبل بداية الموسم في الولايات المتحدة من قبل المدرب إرنستو فالفيردي شارك اللاعب ضد فريق توتنهام و كذلك فريق ميلان في الجولة الأستعدادية مجهود بويج دفع مدرب ميلان الإيطالي جاتوزو للإشادة بمستوى اللاعب و أمكانياته المميزة ، دائما ما يوصف بويج كونه إنييستا الجديد الأمر الذي دفع بويج لطلب الحكمة و الأبتعاد عن المبالغات

أعلن بويج منذ صغره حبه وولعه بنجم برشلونة ليونيل ميسي متمنيا اللعب لجواره يوما ما إلى أن تحقق حلمه وشارك اللاعب مع برشلونة 

ميسي
ميسي

 
ونادراً ما يحصل لاعب في برشلونة على علامة مباراة أعلى من الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، لكن الدماء الجديدة التي ضخها المدرب كيكي سيتيين الثلاثاء خلال الفوز الصعب على أتلتيك بلباو ويتقدمها الشاب ريكي بويج، حالت دون تقديم لقب الدوري الإسباني لكرة القدم على طبق من فضة للغريم ريال مدريد.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا