الخميس، 03 ديسمبر 2020 | 12:12 ص

فريق شابيكوينسي البرازيلي يفوز ببطولة الولاية بعد 4 سنوات من حادث الطائرة

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 04:00 م
فريق شابيكوينسي البرازيلي فريق شابيكوينسي البرازيلي
أحمد حربي

فاز لاعبي فريق شابيكوينسي البرازيلي هذا الأسبوع ببطولة الولاية، ورفع الكأس قائدهم آلان روشيل والذي كان قد نجا من الحادث تحطم الطائرة وعلى متنها الفريق منذ ما يقرب من 4 سنوات ، حيث قُتل 19 من لاعبي فريق شابيكوينسي البرازيلي في حادث تحطم طائرة مأساوي .

 

وتعتبر من أكثر الحوادث حوادث الطيران، حيث  تحطمت طائرة برازيلية فى 2016  كانت في طريقها إلى مدينة ميديلين الكولومبية وعلى متنها 72 فرد و 9 أفراد من طاقم العمل، ومن بين ضحايا فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم الذي كان في طريقه لمواجهة فريق ناسيونال الكولومبي في نهائي بطولة أمريكا الجنوبية.

 

و تحطمت الطائرة البوليفية التابعة لشركة لاميا في بوليفيا وهي من طراز CP-2933)) وكان على متنها 72 من الأفراد بينهم فريق كرة القدم البرازيلي بالكامل فريق شابيكوينسي وعدد من الصحافيين والركاب، و9 من أفراد طاقم العمل بالطائرة، وقد أدى هذا الحادث المأساوي إلى مقتل 76 شخصا ونجاه 5 أشخاص فقط، وقد ذكر المسؤولون في مطار ميديلين أن الطائرة قد أبلغتهم بناء استغاثة لتعرضها لمشاكل كهربائية وقد أعلنت الطائرة حالة الطوارئ قبل دقائق من وصولها إلى وجهتها .

 

وأكدت صحيفة ميرور الإنجليزية حينها أن سبب تحطم الطائرة هي تعرضها لنقص الوقود وهو الأمر الذي أدى إلى سقوطها وتحطمها بالكامل، وقالت السلطات الكولومبية أن الطائرة قد طلبت استغاثة ولكن العواصف الشديدة التي تعرضت لها البلدة أعاقت عمليات الاستغاثة مما أدى إلى سقوط الطائرة قبل وصولها إلى مطار ميديلين .

 

 

فيما أوردت مصادر أخرى سبب الحادث وأبرزهم ” خوان سيباستيان” وهو مساعد الطيار في طائرة تابعة للخطوط الجوية الكولومبية وقال أن قائد طائرة لاميا الجوية أبلغ برج المراقبة في مطار ميديلين بأنه يواجه مشكلة وأنه بحاجة إلى الهبوط بشكل طارئ بسبب انخفاض مستوى الوقود وأنه يعاني من مشاكل كهربائية وقد أبلغهم عن طريق رسالة صوتية وبعدها قد انقطع اللاسلكي.

 


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مسابقة التوقعات


توقع مباريات أمم أفريقيا